مشاكل الطفل الرضيع 2014 ،الطفل الرضيع 2014


بعد الولادة وفي الشهور الأولى تجد الأم نفسها أمام أزمات عديدة في التعامل مع طفلها .. وتقابلها مواقف لا تعرف كيف تتصرف فيها ..
اليكِ موقفين من أبرز تلك المواقف التي تكثر فيها شكاوي الأمهات لمساعدتك في حلها:
أولا: إستيقاظ الطفل طوال الليل:
تأتي هذه الشكوى من كثير من الأمهات، حيث أن طفلها لا يتمكن من النوم ليلا، ويبقى مستيقظا طوال فترة الليل، ولكن هناك حل لهذه المشكلة، تعرفي عليه من خلال السطور التالية:
من المعروف أن الطفل يبدأ من سن ‏4‏ أشهر في التجاوب مع أي نظام روتيني يفرض عليه لكي يعده للنوم‏، لذلك عليكِ إستغلال هذا عبر اتباعك لنفس الخطوات كل ليلة، وفي نفس الموعد تقريبا، وبهذا يتعلم الطفل أن الخطوة التالية لهذا الروتين اليومي هي النوم بهدوء في سريره‏ ليلا.
وهذه الخطوات هي:
حمام دافئ، ثم قومي بإرضاعه، ثم إحمليه في حضنك لدقائق قبل أن تضعيه في سريره وتقبليه، ثم قومي بتغطيته اذا كان الجو يحتاج الى تغطية‏‏ وابتسمي له، واتركيه في مكانه يتطلع الى السقف أو إلى اللعب المدلاة فوق سريره، والتي تصدر أصواتا موسيقية خفيفة، اذا كررت هذا الروتين يوميا سوف يتقبلها الطفل بعد فترة قصيرة، لأنه يدرك أن وجوده في السرير في هذا الوقت بالذات، وبعد كل الخطوات السابقة، يعني أن وقت النوم قد حان، وأن الوقت غير مناسب سواء للعب أو لتناول رضعة أخرى.
ثانيا: بكاء الطفل دون معرفة سبب لذلك:
قد تجدين طفلك يبكي بشدة ولا تعرفي كيف توقفينه عن البكاء .. الحل هنا ليس بخطوات، ولكن بمعرفة اسباب البكاء وحصرها، والربط بينها وبين المواقف.
ابرز اسباب بكاء الطفل هي:
- الجوع: عندما تجدينه يبكي تأكدي من أنه ليس جائعا.
- نظافة الحفاظ: احرصي على أن يكون الحفاظ نظيفاً، فالطفل يتضايق من الحفاظ غير النظيف، وقد يبكي لهذا السبب.
- النوم: فالأطفال الرضّع يبكون حين يشعرون بالتعب والنعاس، خاصة إذا حان وقت نومهم.
- المرض: سواء كان وجع في المعدة، أو ارتفاع درجة الحرارة، فعليك بتطهير معدته ومراقبة حرارته، وعادة يكون بكاؤه في المرض مختلفا عن بكاء الجوع أو التعب