إن العديد من الأشخاص المصابين بضغط الدم المرتفع High blood pressure لا يشعرون بأي علامات أو أعراض، حتى لو وصل ضغط دمهم إلى مستويات عالية جداً وخطيرة. لهذا السبب، يطلق على هذا المرض اسم القاتل الصامت. والمؤسف أن ضغط الدم غير الخاضع للسيطرة قد يتلف الشرايين، والقلب، والدماغ، والكليتين، والعينين. وهو يزيد من خطر تعرضك لمشاكل صحية خطيرة، منها النوبة القلبية والسكتة الدماغية.
أسس ضغط الدم

‏يتحدد ضغط الدم بمقدار الدم الذي يضخه قلبك، ومقدار المقاومة لتدفق الدم في شرايينك. كلما ضخ قلبك المزيد من الدم وكانت شرايينك أضيق، ارتفع ضغط دمك أكثر.
يصل ضغط الدم إلى أعلى مستوياته عندما تنقبض عضلة القلب وتضخ الدم، إنه ضغط الدم الانقباضي. وبين كل انقباضة وأخرى، يرتاح قلبك، فينخفض ضغط دمك، إنه ضغط الدم الانبساطي.
لذا، يكشف قياس ضغط الدم عن رقمين: الضغط الإنقباضي (الرقم العلوي) والضغط الانبساطي (الرقم السفلي).
اعرف أرقامك

الضغط الانقباضي الضغط الانبساطي ما يعنيه ما يجب فعله أقل من 120 أقل من 80 طبيعي الحفاظ على أسلوب معيشة صحي 120 – 139 80 – 89 قبل ضغط الدم المرتفع يجب اعتماد أسلوب معيشة صحي 140 – 159 90 – 99 المرحلة الأولى من ضغط الدم المرتفع تعديلات في أسلوب العيش مع الدواء 160 أو أعلى 100 أو أعلى المرحلة الثانية من ضغط الدم المرتفع تعديلات في أسلوب العيش إضافة إلى دواء واحد أو أكثر

  • ينطبق هذا الجدول على الراشدين الذين بلغوا 18 عاما وأكثر. الأرقام هي بوحدة مليمترات الزئبق.


  • يرتكز التشخيص على متوسط قياسين أو أكثر تم أخذهما في زيارتين مختلفتين للطبيب، بعد التشخيص الأولي.فإذا جاءت قياسات ضغط دمك ضمن فئتين، تكون النتيجة الفئة الأعلى.


  • ‏تتناول هذه التوصيات ضغط الدم المرتفع بصفته مشكلة صحية وحيدة. لكن، إذا عانيت أيضا من مرض القلب، أو داء السكري، أو مرض مزمن في الكلية، أو من مشكلات أخرى، فقد يتوجب عليك معالجة ضغط دمك بفاعلية أكبر.


  • ‏إذا لم يكن ضغط دمك طبيعيا، يمكن لأسلوب العيش الصحيح – بالتوافق مع الدواء في أغلب الأحيان – أن يجعل الضغط تحت السيطرة، ويخفف خطر تعرضك للمضاعفات المهددة للحياة.

علاج ارتفاع ضغط الدم في المنزل

تستطيع التعديلات في أسلوب العيش مساعدتك على الحؤول دون ضغط الدم المرتفع، أو على السيطرة عليه: حتى لو كنت تتناول أدوية لضغط الدم المرتفع. إليك ما يمكن فعله:
تناول أطعمة صحية

‏جرب الغذاء الصحي الهادف إلى وقف ضغط الدم المرتفع، والذي يشدد على الفاكهة والخضار، والحبوب الكاملة، ومشتقات الحليب قليلة الدسم. احصل على الكثير من البوتاسيوم، الذي قد يساعد على السيطرة على ضغط الدم المرتفع. تناول مقدارا أقل من الدهون المشبعة والدهون الإجمالية.
التقليل من الملح

‏يدفع الملح الجسم إلى احتباس السوائل، وقد يرفع ضغط الدم عند العديد من الأشخاص. لا تضف الملح إلى الطعام. تجنب الأطعمة المحتوية على الكثير من الملح في أثناء المعالجة، مثل اللحوم المعالجة، والوجبات الجاهزة، والعديد من الأطعمة المعلبة أو المجلدة.
الحفاظ على وزن صحي

‏إذا كان وزنك زائدا، يمكن لخسارة خمسة باوندات فقط (2.3 كيلوغرام) من وزنك أن تخفض ضغط دمك. عند بعض الأشخاص، تكون خسارة الوزن وحدها كافية لتفادي الحاجة إلى تناول أدوية ضغط الدم.
زيادة النشاط الجسدي

‏يمكن للنشاط الجسدي المنتظم أن يساعد على خفض ضغط دمك، وابقاء وزنك تحت السيطرة. حاول ممارسة نشاط جسدي لمدة 30 ‏دقيقة على الأقل كل يوم. لا تظن أنه يجدر بك المشاركة في ماراثون أو الذهاب إلى نادي رياضي. فكرفي تمارين الأيروبيك المعتدلة، مثل المشي أو الركوب على الدراجة الهوائية.
الإقلاع عن التدخين

‏إن تدخين منتجات التبغ يؤذي جدران الأوعية الدموية ويجعلها أقل مرونة (تصلب الشرايين) . إذا كنت تدخن، اطلب من طبيبك مساعدتك على الإقلاع عن التدخين.
‏الامتناع عن شرب الكحول

‏حتى لوكنت تتمتع بصحة سليمة، تستطيع الكحول أن ترفع ضغط دمك.
‏السيطرة على التوتر

‏خفف التوتر اليومي قدر الإمكان. احصل على نوم كاف. مارس تقنيات التكيف الصحية، مثل التنفس العميق.
‏مراقبة ضغط الدم

‏تستطيع المراقبة المنزلية لضغط الدم مساعدتك على السيطرة أكثر على ضغط دمك، ومعرفة ما إذا كان الدواء يجدي نفعا، وحتى إنذارك أنت وطبيبك بالمضاعفات المحتملة.
تناول الشوكولا السوداء

‏إن بعض المركبات في الشوكولا الداكنة قادرة على خفض ضغط الدم قليلاً. لكن الشوكولا بالحليب لا تكشف عن التأثير نفسه
‏جرّب النفس الإيقاعي

‏التنفس الإيقاعي يشير إلى التنفس البطيء والعميق. ففي العديد من التجارب السريرية، تبين أن الاستعمال المنتظم لجهاز Resperate ‏الذي يساعد على تحليل أنماط تنفسك وتوجيهها، يساعد على خفض ضغط الدم. إلا أن بعض الباحثين تساءلوا عما إذا كانت الفائدة تعزى إلى الجهاز، أوهي فقط نتيجة تخصيص 15 ‏دقيقة للاسترخاء.
المساعدة الطبية

‏يستلزم ضغط الدم المرتفع انتباها طبيا. راجع الطبيب إذ ا شككت في أنك تعاني من ضغط الدم المرتفع.
يستطيع الطبيب تحديد ما إذ ا كنت بحاجة إلى الدواء، وفي هذه الحالة، تحديد النوع الأمثل لك.